استقالة مجلس بلدي ببيروت ومخاوف من حدوث انفجار آخر في بيروت
كان العبرية

قدم 11 من 15 عضوا في مجلس بعبدا المحلي غربي بيروت استقالاتهم إلى وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي لأنهم "يخشون حدوث انفجار في المنطقة" بناء على مزاعم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن أسلحة وصواريخ تابعة لحزب الله مخزنة في المنطقة
وبحسب تقارير لبنانية ، استدعى الجيش اللبناني أعضاء المجلس المحلي لاستجواب مدته 6 ساعات ، سئلوا خلالها عن "مصادر معلوماتهم" ، بعد أن عبروا عن مخاوفهم في رسالة بعث بها إلى وزير الداخلية. 
وعقب التحقيق أصدر الجيش اللبناني بيانا باسمه زعم فيه أن العسكريين استمعوا إلى تصريحات أعضاء المجلس وأن "مدير المخابرات أجرى عملية تفتيش للمكان المذكور للمرة الثانية هذا العام وتبين أن المزاعم في قضيتهم غير صحيحة".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020