تركيا تحذر اليونان من تصعيد التوترات في البحر المتوسط وتحث على الحوار
العربي الجديد

حذرت تركيا، اليوم الثلاثاء، اليونان من تصعيد التوترات في شرق البحر المتوسط وإلا فإنها لن تتردد "في فعل ما يلزم"، مشيرة في الوقت ذاته إلى رغبتها في حل الأمر من خلال الحوار والدبلوماسية.
وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس في أنقرة، قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو إن أي حوار يجب ألا يتضمن شروطا مسبقة لليونان. وقال "سنفعل ما يلزم دون تردد".
وبدأ وزير الخارجية الألماني، في وقت سابق من اليوم، جولة خارجية تشمل كلاً من أنقرة وأثيناء لإجراء محادثات مع المسؤولين هناك، وذلك في محاولة من ألمانيا للتوسط في النزاع القائم بين البلدين على خلفية المناطق المتنازع عليها للتنقيب عن الغاز في شرق المتوسط واستغلالها لاحقا، وبعدما وصل الأمر إلى حدود المواجهة المسلحة بينهما.
وقال ماس، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس الأوروبي، قبل مغادرته برلين، إن "أي تصعيد آخر يمكن أن يضر الجميع، ولكن قبل كل شيء مَن يوجَدون مباشرة في الموقع، وبدلا من الاستفزازات الجديدة، أصبح من الضروري اتخاذ خطوات للدخول في مفاوضات مباشرة، نريد دعم ذلك بقدر ما نستطيع".
وتعتبر أثينا أن بحث تركيا عن الغاز الطبيعي غير قانوني لأن المنطقة تنتمي إلى ما يسمى بالمنطقة الاقتصادية الخالصة في حين ترفض أنقرة هذه المزاعم، ما دفع اليونان لوضع جيشها في حالة تأهب قصوى لمنع سفينة البحث "أوروك رايس" التركية من إجراء مسوحات زلزالية.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020