"حافة الهاوية" بين أنقرة وأثينا ما تأثير المناورات وأوروبا؟
عربي21

تتواصل عوامل التوتر بين تركيا واليونان في منطقة شرق المتوسط، بعد مناورات عسكرية متزايدة لكل دولة وحلفائها، وتزامنا مع مناقشات أوروبية، تدعو للحوار من ناحية، وتساند أثينا من ناحية أخرى.
وأعطت تركيا أوامر لقادة سفنها البحرية بالتدخل المباشر، دون الرجوع للسلطات بحال تعرضهم للمضايقات اليونانية، وذلك في ظل الاستعدادات لجميع الخيارات، بما فيها الاشتباك المباشر في شرق المتوسط، بحسب ما أوردته صحيفة "يني شفق" التركية.
وردت أنقرة على دعوات الاتحاد الأوروبي للحوار بشأن شرق المتوسط، بأنها "غير صادقة"، وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي إننا "نعرف لغة السلام والدبلوماسية جيدا، لكننا لا نتردد في القيام بما هو ضروري، عندما يتعلق الأمر بحماية حقوق تركيا ومصالحها".
وفي حديثه لـ"عربي21"، يقول الباحث بالشأن التركي والعلاقات الدولية طه عودة أوغلو، إن "الأزمة تتصاعد مع تزايد المناورات العسكرية"، مستدركا: "الخلافات بين البلدين يبدو أنها سبتقى على هذا المنوال خلال المرحلة المقبلة، بعد فشل الوساطة الألمانية".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020