اغتيال زاده يجتاح الإعلام الاسرائيلي

الكاتب الأمني رونين بريغمان يتفاخر هو أيضاً باطلاعه على وثائق سريّة ايرانية ، فيبدو أن الرجل ليس " صحفي عادي ".
يقول الصحفي الإسرائيلي رونين بريغمان في يديعوت :
 المطلوب رقم واحد : في مقر أمني سريّ للغاية في شمال تل أبيب توجد الوثائق التي سرقها الموساد من الأرشيف النووي في طهران ، من يقرأ بإمعان مواد الإرشيف يستطيع ان يلاحظ كتابات فخري زاده في الوثائق الأكثر سرية ، حتى كتاباته يدويا بخط يده .

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020