مجلس الأمن القومي الإيراني: أجهزة الكترونية معقدة ومتنوعة اُستخدمت بعملية اغتيال زاده

 قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شامخاني، إن (موساد) الإسرائيلي، يقف وراء اغتيال العالم محسن فخري زاده ولـ منظمة "خلق" دور في التنفيذ.
وأضاف في تصريحات نقلتها قناة (الجزيرة): أنه تم استخدام أجهزة إلكترونية معقدة ومتنوعة في عملية اغتيال فخري زاده.
وتابع شامخاني: أنه "لم تكن هناك أي مجموعة مسلحة في مكان الاغتيال والعملية تمت بأجهزة إلكترونية عن بعد".

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الأحد، تفاصيل جديدة بشأن حادثة اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زادة.

ونقل الصحفي الإسرائيلي، باراك رافيد، هذه التفاصيل عن وسائل إعلام في إيران، مشيراً إلى أنه تم اغتياله باستخدام سلاح آلي يعمل بالتحكم عن بعد، وليس بواسطة مجموعة من المنفذين.

وأضاف: أن السلاح الآلي، الذي يتم التحكم به عن بعد، كان مثبتاً على سيارة "نيسان" وضعت على بعد 150 متراً من سيارة زادة، وأطلقت النار نحوها ما دفع زادة ومرافقيه للخروج من سيارته المصفحة، معتقداً بوجود خلل في السيارة.

وتابع: قام السلاح الآلي، بإطلاق وابل من الرصاص نحو زادة، تبع ذلك تفجير عن بعد لسيارة "نيسان" التي تحمل الرشاش لمحو الأدلة.



جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020