أردوغان معلقا على العقوبات الأمريكية: سنضاعف عملنا ونستمر بتطوير صناعاتنا الدفاعية
وكالة الأناضول

ندد الرئيس التركي بالعقوبات الأمريكية واستهدافها الصناعة الدفاعية التركية وقال إنها لم تطبق على أي دولة بحلف الناتو غير تركيا، مشددا بأن بلاده ستسرع بناء صناعة دفاعية تصل للعالمية.

وقال الرئيس التركي رجب أردوغان، اليوم الأربعاء، خلال حفل افتتاح القسم الثاني من الطريق السريع الذي يربط أنقرة بولاية نيده، معلقا على قرار العقوبات الأمريكية الأخير ضد بلاده: "بقرار العقوبات (الأمريكية) هذا سنسرّع خطواتنا نحو بناء صناعة دفاعية تصل إلى مستوى الريادة العالمية في كل مجال.. سنضاعف عملنا من أجل استقلال صناعاتنا الدفاعية من كافة النواحي".
ولفت أردوغان إلى أن هذه العقوبات لم تطبق على أي دولة بالحلف الأطلسي غير تركيا، واصفا هذا القرار بمثابة هجوم على السيادة التركية، قائلا: "هذه العقوبات لم تطبق على أي دولة غير تركيا، أي تحالف هذا؟ هذه العقوبات هي هجوم على سيادتنا.. قرار العقوبات الأمريكية الأخيرة هجوم صارخ على الحقوق السيادية التركية".

وأكد أردوغان أن الهدف الأساسي للعقوبات الأمريكية قطع الطريق أمام القفزات التي بدأتها تركيا في الصناعات الدفاعية وجعلها معتمدة على الخارج.
وأوضح أردوغان أن واشنطن لم تلب أي من شروط أنقرة من أجل شراء منظومات دفاعية، وأشهرت سلاح العقوبات لأن بلاده قامت بتلبية احتياجاتها (الدفاعية) من مكان آخر.

وتابع أردوغان قائلا: "نتابع عن كثب كيف تقوم الأطراف التي فشلت في تطويع تركيا، بالسعي لاستخدام المعارضة الداخلية وبعض المؤسسات كالدمية في يديها.. سنحبط هجمات الطابور الخامس مثلما أحبطنا كافة الهجمات التي تعرضنا لها في الأعوام الـ7 الأخيرة".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020