بين الذاتي والموضوعي تكامل أم تناقض؟

​​​​​​​


في الإسلام ثمة تكامل بين العديد من الثنائيات والمتقابلات التي يُظن أنها متناقضة، أو لا يمكن الظفر بإحداها إلا بالتضحية بالأخرى، أو إن التركيز على إحداها سيلغي الاهتمام بمقابله. وأظن أن الإسلام ترك للعقل المسلم مساحة واسعة للاجتهاد في التطبيق الجامع بين خيوطها، وذلك عبر طريقة عرض النص والمساحة المفردة له ومدى التركيز عليه بالتكرار متنوع الأساليب أو طبيعة الترغيب والحث، مما يساعد العقل المسلم على إعطاء كل منها حجمه ودوره وزمانه.ومن هذه الثنائيات على سبيل المثال: الكم والنوع، المظهر والجوهر، الدنيا والآخرة، الروح والجسد، الثقة بالله والأخذ بالأسباب، الذاتي والموضوعي، وهذا الأخير هو محور الحديث.


للإطلاع على الدراسة كاملة اضغط هنا بين الذاتي والموضوعي تكامل أم تناقض؟

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020