بلينكن يؤكد دعم واشنطن لعودة النظام الديموقراطي إلى السودان
مكان




أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتونى بلينكن في حسابه على تويتر الليلة الماضية، أنه هاتف وزيرة الخارجية السودانية مريم صادق المهدي وبحث معها أفضل السبل المتاحة للولايات المتحدة لدعم الشعب السوداني في مطالبته بالعودة إلى الديمقراطية.  

وطالب وزير الخارجية الأميركي قادة الانقلاب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.

هذا وأعفى القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان ستة سفراء سودانيين من مناصبهم، حسبما أعلن التلفزيون الرسمي الليلة الماضية.


والدبلوماسيون الذين يسري عليهم قرار البرهان، هم سفراء السودان لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وقطر والصين وفرنسا، ورئيس البعثة السودانية في جنيف.


وكان مصدر دبلوماسي قد قال أول أمس الثلاثاء، إن سفراء السودان لدى اثنتي عشرة دولة منها الولايات المتحدة والصين وفرنسا، قد رفضوا سيطرة الجيش على السلطة في السودان.


وكان قادة الانقلاب قد أفرجوا عن رئيس الوزراء المنحى عبد الله حمدوك من الاحتجاز، وذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن الوزير أنتوني بلينكن تحدث هاتفيًا معه ورحب بالإفراج عنه.


وأفاد مكتب حمدوك، أنه قد تمت إعادته مع زوجته إلى مقر إقامتهما في الخرطوم، وذلك عقب ضغوط دولية، وقال المكتب أن حمدوك موجود تحت حراسة مشددة.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020