الولايات المتحدة تلوح باحتمال اللجوء إلى العمل العسكري ضد إيران في حال فشل مفاوضات فيينا
مكان


وزير الخارجية الأمريكي يؤكد أن الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي آخذ بالنفاد إذ أن طهران تقترب من قدرة انتاج السلاح النووي.


لوحت الولايات المتحدة باحتمال إطلاق عمل عسكري ضد إيران إذا فشلت المفاوضات الجارية في فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي.


جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الذي حذر من أنّه لم تبق سوى بضعة أسابيع لإنقاذ هذا الاتفاق.


وأضاف أن بلاده مستعدة للجوء إلى خيارات أخرى وأن هذا الامر كان موضع عمل مكثف في الأسابيع والأشهر الماضية مع شركاء الولايات المتحدة في أوروبا والشرق الأوسط موضحا مع ذلك أن لكل حادث حديث.


وقال بلينكن في مقابلة مع إذاعة "أن بي آر" الأميركية العامة أن الوقت آخذ بالنفاد فعلا؛ لأنّ إيران تقترب أكثر فأكثر من اللحظة التي يمكن لها أن تنتج، خلال فترة زمنية وجيزة جداً، ما يكفي من المواد الإنشطارية لصنع سلاح نووي.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020