سويسرا: إغلاق تحقيق استمر 11 عامًا في غسل أموال تتعلق بثورة 25 يناير بمصر

أعلن مكتب المدعي الفدرالي السويسري الأسبوع الماضي، أنه أغلق تحقيقًا استمر 11 عامًا في غسل الأموال المشتبه به، فيما يتعلق بثورة 25 يناير 2011 في مصر.

وقال مكتب المدعي العام السويسري: إنه "على الرغم من التحقيقات العديدة، وتحويل 32 مليون فرنك سويسري (حوالي 33 مليون دولار) إلى مصر في 2018، يجب على الإدعاء الآن قبول أن التحقيق لا يمكن أن يثبت الشكوك، التي من شأنها أن تبرر اتهام أي شخص في سويسرا، أو مصادرة أي أصول ". 

وسيتم الإفراج عن 400 مليون فرنك سويسري (429 مليون دولار)، التي تم تجميدها.

يأتي القرار بعد قرار المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي في 6 أبريل، والذي أيد إلغاء العقوبات، التي فرضتها الاتحاد على مبارك وعائلته، وإلغاء تجميد أصولهم.

حكم الاتحاد الأوروبي بأن هذه العقوبات غير قانونية، وطالب المجلس الأوروبي بدفع التكاليف القانونية، التي تكبدتها أسرة مبارك.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020