إيران توجه اتهام اغتيال العالم النووي فخري زادة نحو إسرائيل


قال مراسل شبكة إيران الاخبارية إن عبوة ناسفة قوية دفنت تحت كومة من الأشجار داخل شاحنة نيسان. عندما مر الوفد المرافق لفخري زادة، انفجرت العبوة في السيارة وتسببت في طيران باب السيارة لمسافة 200-300 متر كما يظهر في الفيديو. عند هذه اللحظة خرج عناصر فرقة الاغتيال من سيارة وأطلقوا النار على القافلة وعلى فخري زاده.
وبحسب التقارير الإيرانية بأن شاحنة نيسان تحمل كمية هائلة من المتفجرات كانت مخبأة تحت شحنة خشبية. عندما انفجرت كانت ثقيلة لدرجة أن باب السيارة ألقي على بعد 200-300 متر. ثم ظهرت سيارة دفع رباعي مع مسلحين بدأ وا بإطلاق النار.
وأكدت وكالة "فارس" الإيرانية بأن مرافقي العالم النووري اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.
ونقلت شبكة كان العبرىة بأن  محمد بكري رئيس أركان الجيش الإيراني علق على  الاغتيال في إيران اليوم: "الإرهابيون ومخططو هذه العملية يجب أن يعلموا أن الانتقام الشديد ينتظرهم".
 وأضاف: "اغتيال فخري زادة ضربة قاتلة للأمن القومي ، و" اغتيال فخري زادة مرتبط "بإسرائيل" والغطرسة العالمية ".
وقالت ثلاثة مصادر استخباراتية لصحيفة نيويورك تايمز: إن إسرائيل وراء اغتيال إيران.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020