حمــ ـاس تتهم محمد رمضان بتزييف التاريخ

إسرائيل هيوم - شاحر كليمان
ترجمة حضارات

 حمـ ـاس ضد محمد رمضان

تسبب النجم المصري الذي تم تصويره في السابق مع المطرب عمر آدم مؤخرًا بعاصفة أخرى، عندما تم التعامل مع قطاع غزة في مسلسل تلفزيوني قدم فيه على أنه بؤرة لتهريب المخدرات. 

في مسلسل بمناسبة شهر رمضان بعنوان "موسى" يسافر الممثل من القاهرة إلى قطاع غزة لمساعدة أحد مهربي المخدرات هناك.

وأثارت حبكة المسلسل غضب الشبكات الفلسطينية وكذلك بين عناصر حمــاس الذين أدانوا محمد رمضان. 

واتهم متصفحو مواقع التواصل الاجتماعي المسلسل بتشويه "النضال الفلسطيني" و "شيطنة سكان قطاع غزة" الذين يصورونهم كمجرمين.

نشر الممثل اليوم تعليقًا على صفحته الرسمية على Facebook. وكتب رمضان "أود أن أشاهد باقي المسلسل قبل التهديد وزرع الفتنة بيني وبين أهل غزة المحترمين". 

وكتب رمضان: " عندما أصيب موسى، عالجه (سكان غزة) واهتموا به، إنه ليس تاجر مخدرات ولكنه تعلم التجارة في غزة، يتم مساعدته معنويا وماديا في ضوء الأخوة العربية حتى أصبح رجل أعمال ناجح ". كما أكد رمضان أن الحدث وقع عام 1943 وبالتالي لا علاقة له بالوضع اليوم.

يوم السبت الماضي، أدانت حمـــاس المسلسل الذي أطلق عليه اسم قطاع غزة. وبحسب ما قاله مدير دائرة الثقافة في حمــــاس، الذي نقله موقع مصري على فيسبوك فقد زُعم أن هذه خطة ممنهجة للفنان المصري لضرب قطاع غزة، سواء من خلال التطبيع مع "إسرائيل" في سياق الصورة مع عمر آدم، أو من خلال محاولة "تزوير الحقائق والتاريخ" في المسلسل الحالي.

مسلسل "موسى" يعود إلى أيام الانتداب البريطاني، وبالتالي أثار استياء سكان القطاع.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020