الانتخابات في إسرائيل: استمرار اللاحسم يعزز الانتخابات الخامسة

ناصر ناصر

كاتب وباحث سياسي

الانتخابات في إسرائيل: استمرار اللاحسم يعزز الانتخابات الخامسة 
بقلم ناصر ناصر 
3-3-2021 



نشرت القناة 11 أمس ما تسميه استطلاع الاستطلاعات والذي ينشر أسبوعيا، وتتم فيه ملاحظة وحساب كافة الاستطلاعات التي نشرت في الأسبوع من كافة المؤسسات، ووسائل الاعلام ومراكز الاستطلاعات المختلفة، ومن هنا تكمن أهمية هذا الاستطلاع.
يظهر الإستطلاع بأن الليكود سيحصل على 29 مقعد بتراجع مقعد واحد عن الاسبوع الماضي، يوجد مستقبل 18 مقعد ، أمل جديد 13 مقعد بتراجع مقعد واحد عن الاسبوع الماضي.
يمينا لنفتالي بينت 11 بتراجع مقعد واحد.
القائمة المشتركة 9 مقاعد بدون تغير عن الاستطلاعات السابقة.

شاس 8 مقاعد 
يهودات هتوراة 7 
ليبرمان 7 
العمل 6 
أزرق ابيض تجاوز هذه المرة نسبة الحسم وحصل على 4 مقاعد 
ميرتس 4 
الصهيونية الدينية سموترتش وبن غفير 4 
منصور عباس حزب راعام الحركة الإسلامية الجنوبية، لم يتجاوز نسبة الحسم 
حزب الاقتصادي ليارون زليخا 4 مقاعد.

 الملاحظ أن هذا الاستطلاع لا يعطي لمعسكر نتنياهو بما في ذلك نفتالي بينت القدرة على تشكيل حكومة وحدهم، وفي المقابل يعطي معسكر ضد نتنياهو 61 مقعدا، وهذه توجهات ليست نهائية رغم تزايدها النسبي.
الملاحظة الثانية يبدو أن المترددين والبالغين وفق القناة 11 ، 15% على الأقل، إضافة إلى تجاوز أو عدم تجاوز بعض الأحزاب الصغيرة مثل راعام، ميرتس، أزرق أبيض والإقتصادي نسبة الحسم هما الأمران اللذان سيحسمان الأمر لصالح معسكر نتنياهو أو المعسكر المعارض له.
الملاحظة الثالثة: إن ما عزز النسبة العالية من المترددين نسبيا وخاصة في الأحزاب العلمانية هو عدم وجود فوارق أيدولوجية تذكر بين الأحزاب وخاصة في معسكر المركز يسار، والمثل الأبرز لذلك الفرق بين أزرق أبيض وحزب العمل أو ميرتس أو حتى يوجد مستقبل ليائير لبيد.
وفي معسكر اليمين الفرق بين الليكود وأمل جديد لساعر ويمينا لنفتالي بينت، كما أن هناك نسبة محدودة من المترددين بين أزرق أبيض وحزب أمل جديد لجدعون ساعر.
الملاحظة الرابعة: القضية الفلسطينية لا توجد على قائمة أي من الأحزاب المؤثرة.
من المناسب الإشارة إلى أن استطلاعات أمس للقناة 12 والقناة 13 أعطت الليكود ما بين 27-28 مقعد، ويوجد مستقبل 19 مقعد وجدعون ساعر 11-14 مقعد، وحزب يمينا من 11-12، والقائمة المشتركة من 8-9 مقاعد.
أخيرا تجدر الإشارة إلى أن استطلاعات الرأي في إسرائيل تعطي صورة قريبة جدا من الواقع.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020