ورقة بحثية: تأثير المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة على العلاقات المصرية الإسرائيلية 2021

عبدالناصر عيسى

باحث وخبير في الشأن الصهيوني

تأثير المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة على العلاقات المصرية الإسرائيلية 2021|
إعداد الباحث الأسير: عبدالناصر عيسى




الملخص

تتناول هذه الورقة تأثير تزايد قدرات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة على مواجهة الاحتلال الإسرائيلي كما ظهر في معركة سيف القدس مايو 2021 على تسخين العلاقات بين مصر وإسرائيل في السنتين الأخيرتين، وترى المقالة أن زيادة قدرة المقاومة أسهمت في زيادة الدفء في العلاقات المصرية الإسرائيلية، وذلك لزيادة حاجة إسرائيل إلى مصر للتهدئة مع غزة خاصة بعد فشل خياراتها العسكرية، وإن إدراك واستثمار هذا الأمر من قبل مصر وحماس سيؤدي إلى فتح مرحلة هامة وإيجابية من العلاقات وبما يخدم القضايا الوطنية للطرفين ومن أهمها رفع الحصار وتحقيق المصالحة الفلسطينية وتعزيز دور مصر الإقليمي.

المقدمة

تأتي هذه الورقة في إطار دراسة العلاقات المتشابكة بين مصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي وحركة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وعلى رأسها حماس، وتحديداً مدى مساهمة عامل (تعاظم) وزيادة قدرات المقاومة الفلسطينية على تحسين علاقات مصر وإسرائيل، وتحديداً لصالح مصر وكيف يمكن للفلسطينيين والمصرين الاستفادة من هذا العامل بما يخدم مصالحهم المشتركة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية وتحديداً رفع الحصار وإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي، ولهذا ستتناول الدراسة ثلاثة عناوين:

أولاً:العلاقات المصرية الإسرائيلية نظرة عامة.

ثانيا: زيادة الدفء في العلاقة بين مصر وإسرائيل.

ثالثاً: المقاومة الفلسطينية وتحسن العلاقات المصرية الإسرائيلية.




ثم الاستنتاجات والتوصيات


لقراءة الدراسة كاملة pdf:

تأثير المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة على العلاقات المصرية الإسرائيلية 2021





جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020