بحث يكشف ارتباط غريب بين تناول السمك وسرطان الجلد
نتسيف نت

توصلت دراسة جديدة إلى وجود صلة غريبة بين تناول الأسماك وسرطان الجلد، وهو من أكثر أنواع السرطان شيوعًا.


وشملت الدراسة التي نشرت في مجلة السرطان أسبابها والوقاية منها ما يقرب من 500 ألف شخص.


وجد الباحثون أن ارتفاع معدل استهلاك الأسماك ضاعف من خطر الإصابة بالسرطان، وأن الأشخاص الذين يتناولون -على سبيل المثال- نصف علبة تونة يوميًا، كانوا أكثر عرضة بنسبة 22٪ للإصابة بسرطان الجلد.


وحذر الباحثون من أن نتائج الدراسة لا تنص على وجوب تجنب تناول السمك، وأن فوائد تناوله ما زالت تفوق فوائد تجنبه.


على الرغم من أن الدراسة تستند إلى الملاحظة فقط، إلا أن الباحثين يوصون بعدم تجاهل نتائجها، كما تقول كلير كولينز -أخصائية التغذية في جامعة نيوكاسل في المملكة المتحدة.


وفقًا للباحثين، فإن الملوثات مثل الزئبق المسرطنة تذهب إلى الماء من خلال العمليات الصناعية مثل حرق الفحم، وتتراكم في أنسجة الأسماك.


استخدم الباحثون، بقيادة عالم الأوبئة بجامعة براون يوبي لي، بيانات من دراسة أمريكية عن التغذية والصحة، وفحصوا المشاركين بين عامي 1995 و 1996.


أظهر تحليل البيانات أن خطر الإصابة بسرطان الجلد كان أعلى بنسبة 22٪ لدى الأشخاص الذين تناولوا حوالي 43 جرامًا من الأسماك يوميًا، مقارنة بمن تناولوا الكمية المتوسطة (حوالي ثلاثة جرامات يوميًا).


كان الرابط مباشرًا، مما يعني أنه كلما زاد استهلاك الأسماك، زاد خطر الإصابة بالسرطان.


هذه النتائج لا تقلل بأي حال من الأحوال من الأسباب الأخرى لسرطان الجلد، وحذر مدير المعهد الأسترالي لسرطان الجلد ماثيو براون، في تعليق على الدراسة من أن "الأدلة العلمية واضحة وتقول إن التعرض للشمس هو أكبر عامل خطر للإصابة بسرطان الجلد".


ومع ذلك، حذر براون من تجاهل نتائج الدراسة، ودعا إلى مزيد من التحقيق.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020