انتظار موافقة إسرائيل على إجراء الانتخابات يحقق مصلحة وطنية كبرى

ناصر ناصر

كاتب وباحث سياسي

​​​​​​​
انتظار موافقة المحتل على إجراء انتخابات فلسطينية تحقق مصلحة وطنية كبرى يعني أمرين:
1. هذه الانتخابات لن تجري أبداً في ظل اليمين والورطة في إسرائيل.
2. إدخال الساحة الفلسطينية مرحلة معقدة جداً من الارتباك وفقدان الأمل بالوحدة الداخلية.
الخاسر الأكبر من التأجيل هو الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة 

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020