سياسة المقاومة وخطابها الإعلامي هما من يحدد التوجهات

✍️✍️ناصر ناصر: يبدو بأن المقاوم الفلسطيني الفرد في الضفة الغربية كمحمد مراد صوف سيستمر في إرباك الاحتلال، وقد يصبح حلاً إبداعياً مؤقتاً لمشكلة تراجع قوة تنظيمات المقاومة بسبب ضربات السلطة و"إسرائيل" وحلفائها في المنطقة، ولكن أحد أهم الأسلحة المطروحة هي لماذا لا يسعى المقاوم الفرد باتجاه إطلاق سراح الأسرى رغم أن لديه إمكانات معينة لذلك؟ هل السبب هو رسالة المقاومة للرأي أن لديها كنز يمكن أن يطلق سراح الأسرى؟ أم لرأي سائد ومغلوط بأن الفرد لا يستطيع أن يكون له دور في مثل هذا الأمر ؟
من الواضح أن إعلام المقاومة له دور كبير في التوقيف والأهم من ذلك سياسة المقاومة وخطابها الإعلامي، فهما من يحدد التوجهات.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020