ورقة بحثية: حماس والمنظومة الدولية: قراءة وتقييم للتجربة

مهند عبدالله

باحث سياسي فلسطيني

ورقة بحثية مقدمة للمؤتمر العلمي الأول في السجون بالتعاون مع مركز حضارات

بعنوان: حماس والمنظومة الدولية: قراءة وتقييم للتجربة

إعداد: مهند عبد الله

ديسمبر 2020


حماس والمنظومة الدولية: قراءة وتقييم للتجربة

  • المقدمة

يمتلك الإسلام نظرة للعلاقات الدولية تختلف في أساسها عن تلك التي يتخذها القانون الدولي الوضيع، فالإسلام لا يعترف أصلاً بانفصال إلى كيانات سياسية ذات سيادة، بل يهدف لتوحيد بني البشر في ظل نظام قانون واحد مهما تعود أقاليمها، وتباعدت أمصارها، واختلف حكامها في السنين الأخيرة.

عاد الاهتمام بالإسلام يتزايد باعتباره ظاهرة سياسية واسعة في عقد السبعينات من القرن الماضي، بعد أن حقق انتصارا في تأسيس أول حكومة إسلامية في عام 1979 بعد الثورة الإسلامية في إيران، فيما بقيت الدول العربية التي تحكمها القومية العربية في مواجهة متزايدة مع الحركات الإسلامية التي تحمل الفكر الإسلامي الصحيح المعتدل، فالإخوان المسلمون في مصر عانوا من قبل النظام الحاكم هناك، واستطاعوا استثمار الربيع العربي لصالحهم، وما لبث جنرالات العسكر العرب أن انقلبوا عليه.

هذه الورقة تتناول تجربة فريدة لحركة المقاومة الإسلامية-حماس، على أرض فلسطين، التي استطاعت التعامل مع التغيرات حولها، وفرضت نفسها في المعادلة الدولية، ومن هنا تبرز أهمية هذه الورقة بكونها تدرس تجربة الحركة على الساحة الدولية، رغم وصفها بالإرهاب.

يكمن الهدف من هذه الورقة تقييم تجربة حماس من خلال آراء من كانوا في دائرة صنع القرار داخلها، والخروج برؤية تساعد الحركة في تطوير علاقاتها الدولية.

لقراءة البحث كاملًا pdf: حماس والمنظومة الدولية: قراءة وتقييم للتجربة

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020